#1  
قديم 04-27-2016, 01:59 PM
الصورة الرمزية zinova
zinova
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: planet earth
العمر: 20
الجــنــــــــس: ذكر
المشاركات: 569
مــرات الشكر: 1228
نقـاط الترشيح: 23
نقـــاط الخبـرة: 1997
افتراضي "قصص قصيرة" ... انطوان تشيخوف



السلام عليكم



اقدم لكم سلسلة القصص القصيرة هذه من قلم الروائي الروسي الكبير انطوان تشيخوف , على أمل ان تكون حافزا يحثكم على استكشاف هذا المبدع ... ولما لا حافزا للقراءة بمفهومها الاوسع .




نبذة عن المؤلف
:
اقتباس:
أنطون بافلوفيتش تشيخوف :
من كبار الأدباء الروس كما أنه من أفضل كتاب القصة القصيرة على مستوى العالم. كتب عدة مئات من القصص القصيرة وتعتبر الكثير منها ابداعات فنية كلاسيكية ، كما أن مسرحياته كان لها أعظم الأثر على دراما القرن العشرين. ولد انطون تشيخوف عام 1860 في مدينة تاجنروج، وهي ميناء محلي يقع على ضفاف بحر أزوف جنوب روسيا. كان تشيخوف الأبن الثالث من ستة أبناء لأب يعمل في التجارة. دخل تشيخوف مدرسة ابتدائية للصبيان، وفي عامه الثامن أرسل إلى مدرسة خاصة. اشتهر أنطون هناك بتعليقاته ومزاحه وبراعته في إطلاق الألقاب الساخرة على الأساتذة. كان أنطون عاشقا للمسرح والأدب منذ صغره، وحضر أول عرض مسرحي في حياته (أوبرا هيلين الجميلة من تلحين باخ) عندما كان في الثالثة عشرمن عمره. وكان ينفق كل مدخراته اليومية لحضور المسرحيات، حيث كان مقعده المفضل في نهاية صالة العرض لإنخفاض سعر التذكرة هناك.

عمل تشيخوف بالتمثيل في مسرح الهواة، وأحيانا كان يؤدي أدوارا في عروض المسرح المحلي. وقد حاول آنذاك كتابة قصص فكاهية، كما إنه ألف في تلك السن أيضا مسرحية طويلة أسماها "بلا أب" لكنه تخلص منها فيما بعد. أنهى تشيخوف معهد الطب وعمل طبيبا ممارساًً. ولذلك نجد الكثير من الأطباء من بين أبطال قصصه مثل آستروف وديموف وإيونيتش، وأبطال قصصه المسلسلة تحت عنوان " جراحة " ورواية " عنبر رقم 6 " وغيرها من القصص.

جهد تشيخوف من اجل إعالة جميع أفراد عائلته. واصيب بمرض السل عندما كان شاباً، وكان مرضه معروفاً بالنسبة له ، غير انه لم يعالج نفسه نهائياً. فنصحه الأصدقاء بالسفر للعلاج في مصح بادن فيير بألمانيا. لكنه توفي هناك في 15 يوليو/تموز عام 1904 بعيداً عن الوطن والأصدقاء. وتم نقل جثمان الكاتب الروسي العظيم إلى روسيا. حيث دفن تشيخوف في مقبرة نوفوديفيتشي بموسكو التي تضم رفات مشاهير روسيا.
محتوى السلسلة :

1- "فانكا" : سميت القصة باسم البطل , وهو طفل صغير تم التخلي عنه وتسليمه لأحد الاسكافيين ليعمل صبيا عنده .يصور لنا المؤلف معاناة هذا الطفل وما يتعرض له من اهانات وضرب على يد مشغله والاخرين ...

2- "وحشة" : قصة حوذي عجوز توفي ابنه الشاب قبل اسبوع , وكل ما يريده , ان يجد شخصا يحكي له ما في صدره من وحشة , ووحدة خانقة ... لكنه للأسف لا يجد اذن صاغية ..

3- " كلخاس" : يستيقظ الممثل فاسيلي فاسيليفتش الذي بلغ عامه 58 ذات ليلة , ليجد نفسه وحيدا في المسرح .ولأول مرة يرى كيف تبدو الخشبة _التي ادى عليها مدة 30 سنة_ ليلا ... ويا ليته لم يراها , فقد بدت في عينيه كحفرة مظلمة , مشهد ملئه رعبا ,وولد فيها شعورا قاتلا بالوحدة والحسرة عن سنين شبابه التي ابتلعتها هذه الحفرة السوداء .





توقيع : zinova

....................
التعديل الأخير تم بواسطة zinova ; 05-01-2016 الساعة 02:34 AM
رد مع اقتباس
 
zinova غير متواجد حالياً
13 أعضاء قالوا شكراً لـ zinova على المشاركة المفيدة:
قديم 04-27-2016, 03:24 PM   #2
 
الصورة الرمزية zinova
zinova

عضو
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: planet earth
العمر: 20
الجــنــــــــس: ذكر
المشاركات: 569
معدل تقييم المستوى: 23
zinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant future
افتراضي


-----------------------------------

توقيع : zinova

....................
التعديل الأخير تم بواسطة zinova ; 04-28-2016 الساعة 05:48 AM
zinova غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
11 أعضاء قالوا شكراً لـ zinova على المشاركة المفيدة:
قديم 04-28-2016, 05:48 AM   #3
 
الصورة الرمزية zinova
zinova

عضو
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: planet earth
العمر: 20
الجــنــــــــس: ذكر
المشاركات: 569
معدل تقييم المستوى: 23
zinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant future
افتراضي

توقيع : zinova

....................
zinova غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
11 أعضاء قالوا شكراً لـ zinova على المشاركة المفيدة:
قديم 04-30-2016, 12:49 AM   #4
 
الصورة الرمزية HeLp Me
HeLp Me
عضو
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: حباحب اليم .
العمر: 24
الجــنــــــــس: ذكر
المشاركات: 463
معدل تقييم المستوى: 14
HeLp Me has much to be proud ofHeLp Me has much to be proud ofHeLp Me has much to be proud ofHeLp Me has much to be proud ofHeLp Me has much to be proud ofHeLp Me has much to be proud ofHeLp Me has much to be proud ofHeLp Me has much to be proud of
افتراضي

أظن يمدينا الحين نرد

أشكرك زينوفا، كانت هذه هي بوابتي لعالم الروايات، ولستُ أزال لم أُنهِها
أنهيت الرواية الأولى، وهذا تعقيبي وتعليقي عليها إن سمحت


"قرموطاً وزنه "بوذ"."
ربّاه ! جملة مثّل فيها المؤلف مدى جهل الصبي


"ولكن الباعة لا يقولون أين يصطادونها"
تصوير رائع للترف، فلا يصبح المرء جشعًا محبًا لنفسه إلا في "الزيادات"، فلو كان العالَم في مجاعة فسيحبّذ أن يخبر الناس ليكون بطلًا قوميًا، ولكن إن وُجِد المنافسون فسيحبّذ أن يبقي الأمر لنفسه ليُشتَهر بأنه "الأفضل"، حسنٌ، كلاهما محبة للنفس حقيقة

"آه، يا شيطان يا ملعون"
هذا ما يسمّونه أهأهة أهل الأعذار




لي عودة بعد قراءة كل قصة
وأبلغك جزيل الشكر مرة أخرى أستاذ زينوفا
توقيع : HeLp Me
"فاذكروا الله كذكركم آباءكم أو أشد ذكرًا"
HeLp Me غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ HeLp Me على المشاركة المفيدة:
قديم 04-30-2016, 07:26 PM   #5
Yamada
عضو
تاريخ التسجيل: Mar 2016
الجــنــــــــس: ذكر
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
Yamada is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
السلام وعليكم
ما بقيت لنا شي، سلمت ورديت على نفسك


شكرًا zinova على الموضوع، عساه يرجع بالنفع على المستجدين بعالم القراءة

سبق وقرأتها، ولا مانع من إعادتها، شكرًا من جديد
Yamada غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ Yamada على المشاركة المفيدة:
قديم 05-01-2016, 02:35 AM   #6
 
الصورة الرمزية zinova
zinova

عضو
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: planet earth
العمر: 20
الجــنــــــــس: ذكر
المشاركات: 569
معدل تقييم المستوى: 23
zinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant futurezinova has a brilliant future
افتراضي


^

ههههههه لم انتبه للواو حتى الان

+

تم التعديل

توقيع : zinova

....................
zinova غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ zinova على المشاركة المفيدة:
قديم 05-02-2016, 03:19 AM   #7
 
الصورة الرمزية iniesta
iniesta
مناقش مميز
عضو
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: Morocco
الجــنــــــــس: ذكر
المشاركات: 4,232
معدل تقييم المستوى: 30
iniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond reputeiniesta has a reputation beyond repute
افتراضي

3 قصص قصيرة في منتهى الجمال ..
ما يميز الأدب الروسي في رأيي إلى جانب الواقعية هو ذلك اليأس والبؤس الذي تجسده الشخصيات ..
وهذا الأمر ظهر جليا في هذه القصص المختارة، وأبطالها.. صبي إسكافي، حوذي، ممثل متقاعد ..

1- "فانكا" :
القصة الأولى تجعلنا نرثى لحال ذلك الطفل المسكين، الجاهل، الحالم..
نسرح في خيال ذكرياته حول بيت آل جيفارف وجدّه قسطنطين وتفاصيل رحلته الصيد
وأجواء العيد المعاملة اللطيفة من الآنسة اولجا اجتاتيفنا ..
نحس مدى حسرة الفتى ورغبته في العودة إلى هناك حيث يوجد الحلم، حيث توجد "جنته" ..
بينما يخط في الرسالة "جحيم" واقعه المر ووقائع حياته البائسة ..
أما نهاية القصة فقد كانت حزينة وقاسية ،.
كأن الكاتب يخبرنا أن رحلة الفتى مع عذاباته لن تنتهي أبدا .. وأنه لن يرى السعادة إلا بإغلاق جفنيه ..

أعجبني كثيرا وصف هذا الكلب المنافق .. خصوصا آخر سطر ..
" كان هذا الـ " فيون " مهذباً ورقيقاً بصورة غير عادية، وكان ينظر بنفس الدرجة من التأثر سواء ‏لأصحابه أم للغرباء، ولكنه لم يكن يحظى بالثقة. كان يخفي تحت تهذيبه واستكانته خبثاً غادراً إلي أقصي ‏حد. فلم يكن هناك من هو أحسن منه في التلصص في الوقت المناسب ليعض الساق، أو التسلل إلي ‏المخزن، أو سرقة دجاجة من بيت فلاح. وقد حطموا له ساقيه الخلفيتين غير مرة، وعلقوه مرتين، وكانوا ‏يضربونه كل أسبوع حتى الموت، ولكنه كان يبعث من جديد.‏"


2- "وحشة" :
الحوذي المسكين الذي لا يطلب شيءً في هذه الحياة إلى أذنا صاغية .. شخصا يتحمله حتى ينتهي قصة حكاية موت إبنه ..
لكن لا أحد يشعر بعظم ما يحمله صدره من وحشة .. "لو أن صدر ايونا انفجر وسالت منه الوحشة فربما أغرقت الدنيا كلها، ومع ذلك لا أحد يراها."
خلال عمله يلتقي أصنافا من الناس، لكن أكثر ما استمتع به في ليلته الباردة كان ركوب الظرفاء الثلاثة ..
"لا أدري ما الداعي للكذب ! يكذب كالحيوان .
- عليّ اللعنة إن لم تكن حقيقة...
- إنها حقيقة مثلما هي حقيقة أن القملة تعسل."

في نهاية القصة، يجد ايونا الحل لمحنته .. هناك من سيحتمله حتى النهاية دون أن يقاطعه أو يتجاهله ..


3- " كلخاس" :

فاسيلي الذي قضى ليلة جنونية، لم يستفق فقط من ثمالة الخمر الذي احتساه بالأمس، بل استفاق من سُكر دام 35 سنة قضاها على خشبة المسرح ..
فاسيلي هنا هو نموذج لمعظم الناس البسطاء الذين يمتصهم "مسرح" الحياة فلا يشعرون بمرورها إلا حينما توشك أن تصل لنهايتها ..
أكثر فقرة معبرة في القصة ..
"أدركت أني عبد, لعبة في أيدي أناس فارغي البال, وأنه ليس هناك فن مقدس, بل كل ذلك هذيان وخداع . فهمت ما هو الجمهو ! ومنذ ذلك الوقت لم أصدق التصفيق أو الأكاليل أو الأعجاب ! نعم يا أخي! المتفرج يصفق لي , ويشتري صورتي بروبل, ومع ذلك فأنا غريب بالنسبة له, أنا عنده قذارة , غانية تقريبا ! وهو يريد التعرف بي ارضاء لغروره , ولكنه لن يهين نفسه بتزويجي أخته أو ابنته ! أنا لا أصدقه , أمقته , انه غريب بالنسبة لي!"
يستسلم فاسيليفتش للنوم في آخر القصة، وربما يستيقظ في صباح اليوم التالي وقد نسى -أو تناسى- لحظة الحقيقة التي مر بها..
من الصعب أن يعيش مدركا للحقيقة، حقيقة خسارته سنين عمره والوصول إلى هذه المرحلة دون وجود أحد إلى جانبه ..

في إحدى الفقرات يقوم الكاتب يانتزاعك من كلام فاسيليفتش .. ويذكرك بالمكان الذي تدور فيه القصة، لكن هذه المرة بطريقة أكثر سوداوية ..
"كان كلخاس يتحدث بحرارة وهو يهز رأسه ويده .. وأمامه وقف نيكيتوشكا يصغي اليه حافيا وفي ملابسه الداخلية فقط. ولفهما كليهما الظلام الذي لم يكن ضوء الشمعة الواهن قادرا على تبديده . كان ذلك مشهدا غريبا, غير عادي, لم ير مثله أي مسرح في العالم, ولم يكن هناك من مشاهدين سوى الحفرة السوداء الصماء.."
توقيع : iniesta
iniesta غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
6 أعضاء قالوا شكراً لـ iniesta على المشاركة المفيدة:
قديم 05-19-2016, 06:34 AM   #8
 
الصورة الرمزية Y O N K O
Y O N K O
(HXH - OP - JBA)

عضو
تاريخ التسجيل: Jul 2014
الدولة: ♠ Aden ♦
الجــنــــــــس: ذكر
المشاركات: 275
معدل تقييم المستوى: 10
Y O N K O is a splendid one to beholdY O N K O is a splendid one to beholdY O N K O is a splendid one to beholdY O N K O is a splendid one to beholdY O N K O is a splendid one to beholdY O N K O is a splendid one to beholdY O N K O is a splendid one to behold
افتراضي

سلمت يداك

مجهود مستحق ورائع
بوركت

توقيع : Y O N K O

you can’t win unless you hunger
but not like dio... you need to hunger in a much more noble manner
Y O N K O غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ Y O N K O على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
انطوان, تشيخوف, قصص قصيرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع